عاجل

عاجل

مانويل غونزاليز يصف شعوره عند نزوله لإنقاذ عمال منجم سان خوسيه

تقرأ الآن:

مانويل غونزاليز يصف شعوره عند نزوله لإنقاذ عمال منجم سان خوسيه

حجم النص Aa Aa

مانويل غونزاليز كان أول رجال الإنقاذ الذين نزلوا على عمق سبعمائة متر من سطح الأرض للمشاركة في عملية إنقاذ عمال منجم سان خوسيه الثلاثة والثلاثين، كما كان آخر شخص يصعد إلى سطح الأرض مباشرة بعد نجاح العملية التي تابعها العالم أجمع بإعجاب وتأثر شديدين. مانويل غونزاليز وصف لقاءه بعمال المنجم بالكثير من التأثر.

مانويل غونزاليز قال: “ العمال إحتضنوني وشكروني لكوني كنت أول من يصل إليهم، كنت سعيداً لدى رؤيتهم، هذا هو الإحساس الأول وكان قوياً، كانوا يلبسون ألبسة خفيفة لأنّ درجة الحرارة ناهزت الأربعين درجة، قلت كيف سأظلّ هنا لمدة أربع وعشرين أو خمس وعشرين ساعة في هذه الحرارة المرتفعة ثمّ قلت لقد أمضوا أكثر من سبعين يوماً في هذه الظروف. إنهم أشخاص على أتمّ الإستعداد وفي أحسن تنظيم وهذا ما ساعدنا كثيراً في إنجاح عملية الإنقاذ إلى آخر المطاف”.

مانويل غونزاليز خبير في مجال الإنقاذ في المناجم ومعروف بمواقفه الشجاعة حيث لم يتردّد في توجيه طلب إلى الرئيس التشيلي سيباستان بينيرا بضرورة السهر والعمل
على أن لا يتكرّر ما حدث في سان خوسيه في المستقبل وأن تعمل المناجم مستقبلاً بالمعايير الحديثة والسليمة.