عاجل

بانتهاء محنة عمال المناجم التشيليين في منجم سان خوسي، التي اعتبرها البعض اختبارا روحيا، انطلقت عملية حزم الأمتعة والإعداد لمغادرة المنطقة.
الجميع بتأهب للعودة من حيث أتى، العائلات، التقنيون، فريق الإغاثة وحتى رونالدو غونثاليث المهرج الشهير في التشيلي الذي حل بمنجم سان خوسي قبل خمسة وثلاثين يوما لتسلية أهالي عمال المناجم ومؤازرتهم في محنتهم. رولي، كما يلقبه التشيليون، يجمع أغراضه بعد أن قدم أطول عرض في حياته الفنية دام خمسة وثلاثين يوما في محيط منجم سان خوسي .
عروضه الهزلية اليومية ستبقى ماثلة في أذهان الذين حضروها أو أطفالهم، ولو أنه يعتقد أن الناس سينسون كل ماجرى بما في ذلك خدماته الفنية.