عاجل

قيادة حلف شمال الأطلسي تؤكد مقتل ثمانية من جنود الحلف في أفغانستان، ما يرفع إلى خمسمائة وتسعة وثمانين عدد القتلى في صفوف الجنود الأجانب في هذا البلد خلال العام ألفين وعشرة.
القوة الدولية المساهمة في إرساء الأمن في أفغانستان التابعة للحلف للأطلسي إيساف أكدت أنّ ثلاثة جنود قتلوا في إنفجار عبوة يدوية الصنع غرب أفغانستان ورابع في الجنوب وخامس في الشرق، كما قتل جنديان لاحقا في معارك مع مقاتلي طالبان في الجنوب الأفغاني. وقتل جندي ثامن في هجوم في جنوب البلاد.
البنتاغون والحلف الأطلسي حذرا من إرتفاع عدد الجنود القتلى تلقائيا بفعل إرسال الولايات المتحدة لقوات إضافية بشكل عاجل هذا الصيف وتصاعد وتيرة العمليات. وبموازاة ذلك، أطلق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي سياسة مد اليد إزاء المتمردين، إذ أكد إجراء مفاوضات سرية مع طالبان من أجل وقف فتيل الحرب المستمرة منذ تسع سنوات في البلاد.
مؤتمر دولي عقد يونيو-حزيران، كان قد دعا إلى إنشاء مجلس عال للسلام يهدف إلى إطلاق حوار مع المتمردين ويضم ثمانية وستين عضوا اختارهم الرئيس كرزاي وبدأ هذا المجلس عمله في السابع من تشرين الاول-أكتوبر.