عاجل

تقرأ الآن:

مساعدات مالية دولية لباكستان مقابل إجراء إصلاحات جوهرية على نظامها الجبائي


العالم

مساعدات مالية دولية لباكستان مقابل إجراء إصلاحات جوهرية على نظامها الجبائي

مساعدات مالية للمساهمة في إعادة إعمار المناطق المنكوبة جراء فيضانات الصيف الماضي مقابل اصلاحات تشمل النظام الجبائي و تعزز الأجهزة الأمنية في البلاد, هذه هي نتائج الجلسة التي عقدت في بروكسل حول الوضعية الانسانية في باكستان و جمعت إضافة إلى باكستان كلا من الولايات المتحدة الأمريكية و عدد من الدول الأوروبية في إطار ما يسمى بمنتدى أصدقاء باكستان الديمقراطية.

المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان و باكستان ريشارد هولبروك شدد على ضرورة أن يساهم أغنياء باكستان كذلك في الجهود الرامية إلى تجاوز الأزمة و أضاف أنه فهم من تصريحات الباكستانيين أنهم ماضون قدما نحو تنفيذ مزيد من الاصلاحات الجبائية.

إسلامباد أكدت أنها ستعمل كل ما بوسعها لتنفيذ هذه الاصلاحات و التي باتت ضرورية حسب وزير الخارجية شاه محمود قرشي في حين ظلت مشكلة حركة طالبان و تغلغلها في بعض مناطق القبائل الباكستانية معلقة. قرشي قال إن مسالة طالبان لم تطرح في هذا الاجتماع و أضاف أن “ المحادثات تركزت فقط حول الجهود التي يجب أن نبذلها في مجال الطاقة و في مجال المياه إضافة إلى الطرق المثلى اللازمة لاصلاح مؤسساتنا من أجل توفير النجاعة المطلوبة في كل هذه القطاعات.”

باكستان رفضت وجود أية علاقة بين مشكلة طالبان و تمحور المحادثات في بروكسل حول ضرورة تنفيذ اصلاحات اقتصادية و اجتماعية عريضة في البلاد إلا أنه يبدو جليا أن الغرب يقوم بفرض ضغوط كبيرة على إسلامباد من أجل تبني إصلاحات اقتصادية عميقة و فتح باب الحوار مع العناصر غير المتطرفة من حركة طالبان.