عاجل

تقرأ الآن:

عودة عدد من العمال الذين تم انقاذهم في الشيلي الى بيوتهم


الشِيلِي

عودة عدد من العمال الذين تم انقاذهم في الشيلي الى بيوتهم

كغيره من العمال الثلاثة والثلاثين الذين أنقذوا من منجم مئات الأمتار تحت الأرض في الشيلي، وهبت الحياة لهذا العامل البوليفي الاجنبي الوحيد من بين بقية الذين أنقذوا، وهو أول العائدين من المستشفى الى بيوتهم، حيث استقبل في الحي الذي يقطن فيه استقبال الأبطال.

كارلوس ماماني – عامل بوليفي من بين الذين تم انقاذهم
“انا ممتن للرئيس الشيلي سيباستيان بينيرا للمساعدة التي قدمها لنا وكذلك للشعب الشيلي الذي وقف الى جانبنا في عملية انقاذنا، عاشت الشيلي…عاشت بوليفيا”.

أما “ايديسون بينا” فهو واحد من بين الشيليين الاوائل الذين سمح لهم بمغادرة المستشفى، بعد يوم من انقاذهم، وكانت الشوارع في طريق العودة عمتها اجواء احتفالية.

ايديسون بينا – عامل شيلي من بين الذين تم انقاذهم
“الدعاء كان من الجميع…لقد منحني ذلك الشجاعة لاثبت قدما، انهم لم يناموا حتى انقذونا جميعا”

عروض عديدة هطلت من جميع انحاء العالم على العمال بعد محنة الحصار الذي عاشوه تحت الارض على مدى شهرين أما السلطات الشيلية فقد وعدت برعاية العمال الثلاثة والثلاثين ستة أشهر على الاقل حتى يستعيدوا توازنهم.