عاجل

داخل قفص يستخدم في ممر لاحد مناجم الذهب في الاكوادور حوصر اربعة عمال فجر الجمعة على عمق مئة وخمسين مترا تحت سطح الارض، ولا يعرف حتى الآن ان كان الاربعة على قيد الحياة بعد ان تعذر الاتصال الاتصال بهم ، وقد حوصر العمال في منجم للذهب بمقاطعة ايل اورو، عند المنطقة الساحلية الجنوبية القريبة من حدود بيرو، مسؤولو الطوارىء في بلدة بورتوفيلو ردوا انهيار الممر الى وجود المياه داخله.

مسؤول حكومي في دائرة السلامة يقول:
“نحن نعلم ان المنجم لا يتوفر فيه الشروط المناسبة والكافية، لا يوجد طعام هناك، الماء غير صالح للشرب، لانها مياه المنجم، هناك خطر من ان المنجم قد انهار واغلق، ومخاطر من حدوث فيضان داخله”.

الاهالي يأملون ان يكون مصير المفقودين الاربعة كمصير عمال منجم سانت خوسيه في تشيلي التي انتهت باحتفالات تحت سمع وبصر العالم

سسيدة منكوبة تقول:
“نشعر بحزن شديد لاننا لا نعرف ما الذي سيحل بهم، اطلب من الله ان يعيدهم لنا احياء”.

وتحاول فرق الانقاذ العمل على فتح ثقب لادخال الهواء الى عمال المنجم الذي تملكه شركة ماينسادكو، وتلعب مناجم الذهب دورا مركزيا وتراجيديا في آن واحد في الاكوادور، فهي تجلب الغنى للقليل والموت للكثيرين.