عاجل

حدث غير عادي تعيشه إسبانيا منذ الخميس.. الجمعية الوطنية لأحباب القيلولة تنظم مسابقة لهواة النوم بعد الظهر. المنافسة لها قواعدها، إذ تُمنح عشرون دقيقة لكل متنافس ليغ’ في النوم على إحدى الأرائك الخمس الخاصة بالمنافسة في قلب مركز تجاري تحت إشراف طبيب وحَكَم.

دفيد بلانكو رئيس الجمعية الوطنية لأحباب القيلولة يوضح:
“انتبهنا إلى أن القيلولة هي رياضتنا الوطنية، ومع ذلك لا توجد بطولة وطنية أو دورة للتنافس فيها. لذلك، فكرنا في تنظيم هذه المنافسة للشخص الذي ينام قيلولته أفضل من غيره”.

ويمنح الحكم نقاطا للمتنافس إذا كان نومه سريعا، وإذا بقي هندامه محترما وإذا كانت وضعيته مميزة، أما أحد أبرز معايير النجاح فهو الشخير، ويُستحسن أن يكون مدويا.

الطبيبة ليلي تشويكاس تشرح:
“النوم من ثلاثين إلى أربعين دقيقة بعد الغذاء يساعدنا على تجديد طاقاتنا ويخفف علينا الضغط النفسي ويسمح لنا بالنشاط بشكل أفضل فيما بعد”.

المسابقة التي يشارك فيها 360 متنافسا تدوم 9 أيام وويُمنح الفائز فيها بالمرتبة الأولى 1000 يورو.

الغاية من هذه المنافسة تشجيع تقليد القيلولة في إسبانيا وحمايتها من الزوال تحت تهديد الوتيرة المتسارعة للحياة العصرية.