عاجل

ساركوزي ماض في اصلاح نظام التقاعد رغم الاحتجاجات و الاضرابات

تقرأ الآن:

ساركوزي ماض في اصلاح نظام التقاعد رغم الاحتجاجات و الاضرابات

حجم النص Aa Aa

شوارع فرنسا تلتهب و معركة التقاعد تستعر بين نقابات العمال و الحكومة الفرنسية، فيما الإضرابات، التي دعت إليها النقابات العمالية تتوسع يوما بعد آخر، لتشمل المزيد من القطاعات العامة والخاصة بما فيها المدارس. في حين تستعد القوافل المناهضة لاصلاح نظام التقاعد، الذي يصر الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي على تطبيقه، إلى النزول اليوم مجددا إلى الشارع بأعداد يتوقع أن تكون غير مسبوقة.

منظمو الاحتجاجات و المسيرات من نقابات و أحزاب معارضة، يرمون هذه المرة بكامل ثقلهم في تحركات اليوم، التي ستشكل موقعة حاسمة في معركة التقاعد، لكونها تسبق جلسة تصويت مجلس الشيوخ على قانون التقاعد الجديد، و التي ستعقد غدا.

و رغم كل هذا يرفض نيكولا ساركوزي رفع الراية البيضاء أمام معارضي مشروع التقاعد، ففي مؤتمر صحافي عقده أمس مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، قال ساركوزي إن هذا الاصلاح ضروري، وقد إلتزمت به فرنسا، وستطبقه مثلما فعل أصدقاؤنا الألمان لاصلاح نظام التقاعد قبل بضع سنوات.

تصريحات من شأنها أن تزيد من غضب و اصرار النقابات العمالية على التظاهر و الاحتجاج أكثر فأكثر، لكن الواضح والجلي مما يحدث في الداخل الفرنسي، أنه على قدر تصميم وعناد صاحب الخطة الاصلاحية يأتي عزم المناهضين لمشروع التقاعد على الإطاحة به.