عاجل

مظاهرات عارمة تجتاح فرنسا احتجاجا على اصلاح نظام التقاعد

تقرأ الآن:

مظاهرات عارمة تجتاح فرنسا احتجاجا على اصلاح نظام التقاعد

حجم النص Aa Aa

عشية عرض مشروع اصلاح نظام التقاعد للتصويت في مجلس الشيوج خرج الفرنسيون من كل حدب وصوب الى اكثر من مئتين وسبع وعشرين مدينة للمشاركة في حركة الاحتجاج الآخذة بالتوسع في يومها السادس وفي بعض فصولها شهدت عنفا بين المتظاهرين ورجال الشرطة، فضلا عن الشلل شبه التام الذي اصاب البلاد.

برنارد تيبو – امين عام اتحاد النقابات العمالية(سي جي تي):
“رئيس الدولة لا يستطيع وحكومته الفرض على هذا البلد اصلاحات مهمة كمستقبل المتقاعدين، وليس عندما يدعم ثلاثة ارباع الشعب الحركة الاجتماعية ضد اصلاح نظام التقاعد”.

في باريس كما في سائر المدن الفرنسية خرج مئات الآلاف من موظفي القطاع من معلمين وسائقين وموظفي المطارات ومصافي البترول والبريد وطلاب المدارس الثانوية خرجوا الى الشوارع منددين بقرار الرئيس نيكولا ساركوزي رفع سن التقاعد من ستين الى اثنتين وستين سنة،

مارتين اوبري – رئيسة الحزب الاشتراكي المعارض:
“الشخص الوحيد الذي باستطاعته وقف جميع الاغلاقات والمحتجين هو فقط الرئيس، وكل ما عليه فعله هو الاستجابة لمطالب النقابات، الذي نطلبه نحن، ووقف النقاش حول المشروع في مجلس الشيوخ”.

في مدينة تولوز خرج اكثر من ثلاثمة الف متظاهر بحسب المنظمين وحملوا يافطات تعارض اصلاح نظام التقاعد، المشاهد ذاتها تكررت بمدينة مرسيليا جنوب البلاد حيث شارك ما يقرب من ربع مليون شخص، وان كانت النقابات العمالية تقول ان اكثر من ثلاثة ملايين شخص تظاهروا الثلاثاء تقول وزارة الداخلية ان عددهم لم يتجاوز النصف مليون ، غير ان الواضح ان الرئيس الفرنسي لن يتراجع حتى لو زحفت القمامة الى شوارع المدن الكبرى.