عاجل

الاقتصاد الياباني يسير في طريق مسدود. هذا ما أعلنته الحكومة اليابانية يوم الثلاثاء في تقريرها الشهري الذي خفضت فيه تقييمها لوضع الاقتصاد لأول مرة منذ فبراير شباط ألفين وتسعة.

وأعلن مسؤول حكومي أن اشتداد الضغوط على الاقتصاد الدائر في حلقة مفرغة من الانكماش قد يجعله يسقط في الركود مجددا.

في السياق ذاته حذر البنك الدولي من حدوث فقاعة في القطاع المالي العالمي نظرا لارتفاع كمية الأموال المتدفقة على الأسواق الآسيوية بسبب السياسات التيسيرية التي تطبقها الدول الغربية، كما دعا الدول الآسيوية إلى تجنب اندلاع أزمة مالية على غرار تلك التي مستها في نهاية التسعينيات.

وكان وزير المالية الأمريكي تيموثي غايتنر قد صرح بأن ضعف الدولار الأمريكي سيعزز تعافي اقتصاد الولايات المتحدة لكنه أضاف أنه لن يسعى إلى تخفيض قيمة العملة الخضراء.

قال تيموثي غايتنر: “معظم ما كان يجب علينا إصلاحه – كبلد – في القطاع العقاري والقطاع المالي قد تم فعلا”.

يذكر أن الدولار خسر سبع نقاط مئوية منذ السابع والعشرين من أغسطس آب الماضي، وهو ما عزز الطلب على المنتوجات الأمريكية بالسوق العالمية.