عاجل

تقرأ الآن:

أليسون بالسوم: وجه استثنائي في عالم العزف على آلة البوق الموسيقية


موسيقي

أليسون بالسوم: وجه استثنائي في عالم العزف على آلة البوق الموسيقية

In partnership with

أضافت بريقا خاصا لآلة البوق الموسيقية: أليسون بالسوم تقوم بعزف منفرد على هذه الآلة عبر أنحاء العالم تشارك ايضا في حفلات البفيلارموني Elphilarmonie بمدينة هامبرغ الألمانية.

هذة الموسيقية البريطانية تمثل وجها استثنائيا في مجال موسيقي خاص بالرجال.
-تقول اليسون بالسوم:
“انه امر يثير اعجابي دائما ..الناس لا يصدقون انه لدي هذا الشغف بآلة البوق..عادة ما يفاجؤون عندما اخبرهم انني اعزف عليها…احب كثيرا القيام بشيء يعتقد الناس انه صعب.”

العزف على آلة البوق يتطلب رئتين قويتين و شجاعة و قدرة على المواجهة.

تضيف أليسون:
“ اعتقد انه يجب ان تكون في اتم الإستعداد للعزف على آلة البوق الموسيقية..لأنة لا يمكنك إخفاء العيوب عند العزف.انها آلة تعبر عن الشجاعة و اثبات الذات..انه امر رائع و مدهش و يجب ان تكون لك قوة بدنية للعزف على هذه الآلة “

ليس هناك الكثير من المؤلفات الموسيقية الخاصة بآلة البوق. الى حدود القرن التاسع عشر لم يكن هناك مكابس في آلة البوق و هذه المكابس تمكن من عزف نوتات لم تكن معروفة من قبل لذلك لا نجد نوتات خاصة بهذه الآلة كتبها بيتهوفن أو موزار مثلا.اليسون قررت لقيام بخطوة جريئة وهي استعارة نوتات لبعض الآلات موسيقية الأاخرى و عزفهاعلى آلة البوق.

تعلق العازفة على ذلك و تقول:
“انه تحد بالنسبة لي ..لأن هده النوتات لم تكتب لآلة البوق و في نفس الوقت لا اريد ان ابتعد عن الأصل..أعشق عزف القطع الموسيقية الخالدة على آلتي ..و لا أقوم بذلك لمجرد العزف فالأمر يستحق العناء فعلا.”

و تضيف: “احب حقبة الباروك لأنها حقبة مميزة و سعت الى الكمال …انجز فيها الكثير في مجال الموسيقى و بدقة متناهية و هذا يبهرني .”

لا تعتمد أليسون على الموروث الموسيقي فقط فهي تركز ايضا على الموسيقى المعاصرة . لذا طلبت من عازف البيانو توم بوستر ان يكتب لها قطعا موسيقية.

يقول عازف البيانو توم بوستر:
“الكتابة الموسيقية لآلة البوق يمثل تحديا …لأنه يجب الأخذ بعين الإعتبار طبيعة هذه الآلة فلا يمكن العزف عليها لساعات و ساعات اذ أنها تتطلب مجهودا كبيرا. الكتابة الموسيقية في هذه الحالة تتطلب دقة شديدة.”

تحلم أليسون ان تتعامل في المستقبل مع ملحنين مختلفين القطع الموسيقية الخاصة بها

في الأخير تكشف أليسون عن حلمها:
“بعد عشر سنوات اريد ان أعزف ثلاث قطع موسيقية على آلة البوق و تكون مميزة و ناجحة و تحقق بذالك الخلود”

في هذا العدد عزفت القطع الموسيقية التالية:

-انطونيو فيفالدي: استرو ارمونيكو
-توم بوستر:معزوفة انتقل الى العالم المائي – استرو بيتزولو: ليبرتانغو
-مانويل دي فيلا: سيتا كانثيوني بوبيلار اسبانيولس
-جورج غيرشفين : معزوفة ايقاع

اختيار المحرر

المقال المقبل
عودة إلى فرساي

موسيقي

عودة إلى فرساي