عاجل

أزمة وقود حادة في فرنسا بسبب الإضراب

تقرأ الآن:

أزمة وقود حادة في فرنسا بسبب الإضراب

حجم النص Aa Aa

أزمة وقود حادة تعيشها فرنسا بسبب الإضرابات المناهضة لتعديل نظام التقاعد. مشاهد الطوابير الطويلة أصبحت جزءا من الحياة اليومية لا سيما في العاصمة باريس. أكثر من 3000 محطة نوزيع وقود مغلقة بسبب نقص التموين. وتسع مصاف من أصل اثنتي عشرة في فرنسا متوقفة بشكل كامل في حين لا تعمل المصافي الثلاث المتبقية سوى بشكل جزئي.

رئيس الجمهورية نيكولا ساركوزي أمر بتدخل قوات الأمن لفك الحصار المضروب على خزانات الوقود من طرف العمال المضرِبين الذين يسدون منذ أيام المنافذ المؤدية إلى هذه الخزانات الاستراتيجية.عدد هذه التدخلات بالقوة بلغ 21 تدخلا منذ الجمعة الماضي، لكن الأزمة ما زالت قائمة.
الحكومة تعد، بعودة توزيع الوقود إلى مجراه الطبيعي خلال الأيام القليلة المقبلة.
منذ الأربعاء الماضي، توقف ضخ الغاز من الخزانات الثلاثة الأكبر التي تحتوي على 60 بالمائة من القدرات الفرنسية لتخزين الغاز الطبيعي.
الحكومة اضطُرتْ أيضا للتدخل بواسطة الجيش والأمن المدني لتنظيف مدينة مرسيليا وضواحيها من النفايات بسبب الإضراب.
أمام هذا الوضع الصعب الذي يهدد بشل البلاد، أعلن الرئيس الفرنسي مجددا بأنه لن يتراجع عن مشروع تعديل قانون التقاعد، رغم المعارضة الكبيرة التي يلقاها من طرف الفرنسيين، وأكد متوعدا بأنه سيحرص على ضمان احترام النظام الجمهوري. النقابات تجتمع الخميس لتدارس الرد المناسب على الرئيس.