عاجل

تقرأ الآن:

تصاعد العنف في احتجاجات الفرنسيين ضد رفع سن التقاعد


فرنسا

تصاعد العنف في احتجاجات الفرنسيين ضد رفع سن التقاعد

مواجهات بين مجموعة من الشباب المحتجين على تعديل نظام التقاعد في فرنسا وقوات الأمن عاشتها مدينة ليون، جنوب شرقي البلاد، تخللتها أعمال تخريبية وشغب واعتقالات. وزير الداخلية بريس أورتوفو، الذي قام بزيارة خاطفة إلى المنطقة ليتوعد من أسماهم بـ: الرعاع بالعقاب، استُقبِل بهتافات تصفه بالعنصري والفاشي.
في باريس تجمع متظاهرون عند مدخل مجلس الشيوخ، الذي يُنتظر أن يصوت لاحقا على قانون رفع سن التقاعد من 60 إلى 62 عاما، للتعبير عن الرفض الواسع لهذا التعديل الهام في البرنامج الرئاسي للرئيس نيكولا ساركوزي.
الاحتجاجات متواصلة، لكنها تتخذ شكلا أكثر راديكالية أمام إصرار الحكومة على تمرير مشروعها الإصلاحي رغم الاحتجاجات. التحاق تلاميذ مئات الثانويات بالإضرابات زاد من حدة الانفلات الأمني. وتحولت أحياء العديد من مدن فرنسا وضواحيها إلى ساحات معارك.
المظاهرات امتدت الأربعاء إلى مطار شارل ديغول في باريس الذي يشهد على غرار مطارات أخرى في فرنسا اختلالا كبيرا في الرحلات الجوية. وقد عاش محيطه أجواء متوترة، اشتبك خلالها المحتجون مع قوات الأمن، وأجبرت هذه الأجواء العديد من المسافرين على ترك المطار والعودة بحقائبهم من حيث أتوا.