عاجل

تقرأ الآن:

النقابات العمالية تعد بتصعيد الإضرابات إحتجاجاً على قانون إصلاح نظام التقاعد


فرنسا

النقابات العمالية تعد بتصعيد الإضرابات إحتجاجاً على قانون إصلاح نظام التقاعد

الغليان الشعبي في فرنسا لا يزال قائما وحجم التعبئة يزداد إتساعاً إحتجاجاً على قانون إصلاح نظام التقاعد الذي سبق للجمعية الوطنية أن أقرته ويعكف مجلس الشيوخ على
دراسته. حوالي سبعين بالمائة من الفرنسيين يعارضون الإصلاح الذي يقضي برفع سن التقاعد من ستين إلى إثنين وستين عاما إبتداءً من ألفين وثمانية عشر.

إضرابات وإعتصامات في الشواع وفوضى في المدارس الثانوية، ما اضطر الشرطة إلى تشديد عملياتها. في مدينة مرسيليا، ثاني أكبر المدن الفرنسية قام المتظاهرون بإغلاق طريق المطار ما أحدث فوضى عارمة بسبب طوابير مئات السيارات. الأمور لن تتغير طالما أنّ الرئيس الفرنسي لا يحترم الفرنسيين حسب المتظاهرين.

النقابات العمالية إنتقدت وبشدة إصرار الحكومة على المضي قدماً في إعتماد المخطط الإصلاحي وقررت تصعيد الإحتجاجات رغم أنها لا تخدم مصلحة بعض الفرنسيين الذين اشتكوا من التأخير. إحدى المسافرات تذمرت ممّا يحدث وقالت: “ أعتقد أنهم على حق، لكن هذا ليس في صالحي، سآخذ الطائرة ومنذ ساعة ونحن عالقون هنا لقطع كيلومتر واحد”.

وفي الوقت الذي يُناقش فيه مجلس الشيوخ الفرنسي قانون إصلاح نظام التقاعد وكذا التعديلات الخاصة به، تستعدّ النقابات العمالية لوضع طرق مناسبة لمواصلة خطط التعبئة ضدّ هذا الإصلاح المثير للجدل.