عاجل

عاجل

مدينة ليون تواجه من جديد أعمال العنف والتخريب

تقرأ الآن:

مدينة ليون تواجه من جديد أعمال العنف والتخريب

حجم النص Aa Aa

مدينة ليون الفرنسية تتحول إلى بؤرة حقيقية للتمرد الشبابي، على خلفية الإحتجاجات والمظاهرات التي شارك فيها مئات الشباب. العنف كان سيّد الموقف حيث طغت أعمال
التخريب وإتلاف المنشآت العامة والسيارات على شوارع المدينة التي طالما إتسمت بالهدوء.

السلطات الفرنسية أكدت عدم تساهلها مع مثيري الشغب حيث توعد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بمعاقبة من شاركوا في أعمال الشغب حيث قالبأنّ الكلمة الأخيرة ليست للمخربين في دولة ديمقراطية وجمهورية وبأنّ مرتكبي الأعمال التخريبية سيتمّ إيقافهم وسيعاقبون.

قوات الأمن أطلقت حملة إعتقالات واسعة في صفوف الشباب الذين شاركوا في أعمال النهب وإحراق السيارات وقدمتهم إلى العدالة بعد أن خصّص القضاء في مدينة ليون محاكمات سريعة خاصة بالمراهقين.

السلطات الفرنسية أكدت أنّ بعض هؤلاء الشباب ليست لهم علاقة بطلبة الثانويات وأنّ البعض قدم من الضواحي الفقيرة بهدف التخريب، ما يفسر أنّ إصلاح نظام التقاعد ليس المسالة الوحيدة التي تؤرق الشعب الفرنسي.