عاجل

تقرأ الآن:

إضرابات جديدة في الثامن والعشرين من أكتوبر والسادس من نوفمبر


فرنسا

إضرابات جديدة في الثامن والعشرين من أكتوبر والسادس من نوفمبر

النقابات العمالية في فرنسا تدعو إلى إضرابات جديدة في الثامن والعشرين من الشهر الحالي والسادس من الشهر القادم إحتجاجاً على إصلاح نظام التقاعد، في الوقت الذي
لا يزال الغليان الشعبي قائما وحجم التعبئة يزداد إتساعاً.
 
حوالي سبعين بالمائة من الفرنسيين يعارضون الإصلاح الذي ينص على رفع سن التقاعد من ستين إلى إثنين وستين عاما إبتداءً من ألفين وثمانية عشر. العاصمة
الفرنسية باريس شهدت من جديد تدفق الآلاف من المحتجين إلى الشوارع والمطالبين بالتخلي عن الإصلاح.
 
نفس الغضب عاشته مدينة تولوز في الجنوب الغربي من فرنسا، إضرابات وإعتصامات في الشواع وفوضى في المدارس الثانوية، ما اضطر الشرطة إلى تشديد عملياتها.
 
في مدينة مرسيليا، ثاني أكبر المدن الفرنسية قام المتظاهرون بإغلاق طريق المطار ما أحدث فوضى عارمة بسبب طوابير مئات السيارات. المتظاهرون أكدوا أنّ الأمور لن تتغير طالما أنّ الرئيس الفرنسي لا يحترم الفرنسيين ولا يُفكر في مصلحتهم.
 
النقابات العمالية تريد إبقاء التحركات في الشوارع بعد أن بلغت الإحتجاجات مستويات قياسية منذ أسابيع عدة.