عاجل

مؤتمر وزراء مالية وحكام المصارف المركزية لمجموعة العشرين

تقرأ الآن:

مؤتمر وزراء مالية وحكام المصارف المركزية لمجموعة العشرين

حجم النص Aa Aa

إنطلقت يوم الجمعة في جيونغجو بكوريا الجنوبية أشغال مؤتمر القمة الذي جمع وزراء المالية وحكام المصارف المركزية لدول مجموعة العشرين، لمناقشة حرب العملات، والاختلالات في التوازن التجاري بين الدول الأعضاء، قبل شهر من انعقاد قمة رؤساء وزعماء المجموعة.

وزير المالية الأمريكي تيموثي غايتنر بذل جهودا كبيرة لإقناع نظرائه بوضع حد للفائض أو العجز التجاري لدول مجموعة العشرين بنسبة أربعة بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي، لكن مقترحه هذا قوبل ببرودة بل وبرفض البعض مثل الروس واليابانيين.

قال وزير المالية الياباني يوشيهيكو نودا: “نرى أنه لا ينبغي تحديد أرقام معينة. ولكننا مع فكرة التحقق والتأكد من تقدمنا في تصحيح الاختلالات”.

ولا يزال الأمريكيون يشتكون من استمرار الصين في تخفيض سعر عملتها اليوان لدعم صادراتها، كما يعتبرون بيجين مسؤولة بالدرجة الأولى عن العجز التجاري الذي تعاني منه الولايات المتحدة.

وفرضت حراسة مشددة على مؤتمر وزراء المالية وحكام المصارف المركزية لدول مجموعة العشرين، وسط مخاوف من أن يعكر صفو المحادثات مناهضو العولمة الذين جلسوا صفوفا متراصة قبالة قصر المؤتمرات في جيونغجو جنوب العاصمة سول.