عاجل

احتجاجات الفرنسيين ضد تعديل نظام التقاعد امتدت الى مدينة ليون، التي شهدت ثالث يوم من الاحتجاجات، حيث تم ايقاف أكثر من مائتين وستين شخصا أغلبهم من القصر، على خلفية الاضرار بالممتلكات العامة.
وفي نانتار تكرر المشهد نفسه، أما في مرسيليا فقد سد مئات العمال جميع المنافذ المؤدية الى المطار على مدى ثلاث ساعات.
وفيما يتعلق بالاحتجاجات في صفوف الطلاب فهي متواصلة، في وقت تعطلت الدروس في تسع جامعات في انحاء البلاد، بعد أن قررت أكثر من ثلاثين جامعة من أصل مايزيد عن ثمانين المشاركة في الاضراب، رغم استمرار الدروس في أغلبها.
من جانب آخر شهدت حركة السكك الحديدة اضطرابا نسبيا، وأعلنت مصانع كيميائية عن خسائر في معاملاتها، فيما قد يشهد آلاف العمال بطالة تقنية.