عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة الفرنسية تفتح احدى مصافي البترول تنفيذا لأمر رئاسي


فرنسا

الشرطة الفرنسية تفتح احدى مصافي البترول تنفيذا لأمر رئاسي

الشرطة الفرنسية تفتح الطريق امام مصفاة للبترول في مدينة “غراندبوي” صباح الجمعة، وهي المصفاة الرئيسة التي تزود العاصمة باريس بالوقود، في وقت شددت فيه الاتحادات العمالية من موقفها قبيل التصويت النهائي في مجلس الشيوخ على قانون الرئيس نيكولاي ساركوزي الخاص باصلاح نظام التقاعد.

التدافع بين الشرطة والعمال الرافضين لاعادة تشغيل المصفاة لم يحل من عودة المحتجين الى المنشأة النفطية بعد قرار حكومي قانوني يجبرهم على العودة الى مزاولة العمل نقلته الشرطة فجرا، فلم يستجب لها فنفذته بشيء من الحزم.

طوابير السيارات تصطف تباعا عند محطات التزود بالوقود حيث اشارت المصادر الرسمية الى ان ما بين عشرين الى احدى وعشرين بالمئة من محطات البنزين في البلاد لا تعمل بسبب جفافها من الوقود. مشهد يؤكد المضربون على استمراره في ظل تعنت الحكومة ما يعرص البلاد الى مخاطر الشلل التام.

ستة اتحادات عمالية كبرى في فرنسا دعت الى فعاليات احتجاجية ليومين آخرين خلال الاسبوعين المقبلين ضد قانون حكومي مثير للجدل يقضي برفع سن التقاعد من ستين الى اثنتين وستين سنة.