عاجل

على وقع اضرابات واحتجاجات تقودها النقابات في فرنسا صوت مجلس الشيوخ على قانون اصلاح نظام التقاعد بأغلبية مائة وسبعة وسبعين صوتا مقابل مائة وثلاثة وخمسين. وينص القانون على رفع سن التقاعد من ستين عاما الى اثنين وستين.

ايريك وارت – وزير العمل الفرنسي
“كما هو الشأن في الجمعية الوطنية جاء التصويت في مجلس الشيوخ بعد مائة وخمسين ساعة من النقاش، وقد كان نقاشا مفصلا تم التطرق خلاله الى المواضيع بعمق، وهذا يعني أن القرار كان ديمقراطيا”.

في الأثناء وبعد نفاد الوقود في محطات للبنزين أرسلت السلطات قوات الأمن لفك حصار النقابيين عن مصفاة غرانبوا للمحروقات.

نقابي في مصفاة “غراندبوي”
“بالنسبة الينا النضال متواصل، فالتصويت على قانون لا يعني أنه سيطبق، وسنبذل ما في وسعنا لأجل ألا يطبق. هناك قوانين أخرى لم تلق تجاوبا لذلك سنواصل معركتنا حتى تتم إزالته وندخل في مفاوضات مفتوحة”.

وبهدف أن يصبح القانون ساري المفعول سيتم التصويت عليه خلال جلسة مشتركة للبرلمان لإقراره ويتوقع أن يكون ذلك الأربعاء المقبل.

وليس مرجحا أن تؤدي الموافقة النهائية الى تعليق حركة الاحتجاجات إذ تصر النقابات الرئيسية الستة على معارضتها للقانون معلنة تنظيم يومي احتجاج في الثامن والعشرين من هذا الشهر والسادس من الشهر المقبل.