عاجل

الحملات الانتخابية النصفية للكونغرس تحتدم بين الجمهوريين والديمقراطيين

تقرأ الآن:

الحملات الانتخابية النصفية للكونغرس تحتدم بين الجمهوريين والديمقراطيين

حجم النص Aa Aa

مندفعا وبحيوية كاملة من غرب الولايات المتحدة اختار باراك اوباما بدء حملته لاقناع المواطنين الى تجديد البيعة للديمقراطيين، الثاني من تشرين ثاني نوفمبر هو موعد انتخابات الكونغرس النصفية ونتائجها ستحسم ايا من الحزبين الديمقراطي او الجمهوري سيسيطر على الكونغرس للعامين المقبلين. يقول اوباما مخاطبا الاميركيين في مينيسوتا: “كما فعلتم في الفين وثمانية لديكم الفرصة للدفاع عن الحكمة التقليدية، نفس الطريقة التي عبرتم بها في الفين وثمانية، قالوا انكم لا تستطيعيون انتخاب رئيس نحيف واسمه مضحك لرئاسة الولايات المتحدة الامريكية، و في الفين وثمانية قلتم نعم نستطيع، في الفين وعشرة عليكم القول أيضا ، نعم نستطيع”.
ومن اورلاندو في ولاية فلوريدا الجنوبية اختارت سارة بالين حاكمة ولاية الاسكا بدء حملتها لدعم الجمهوريين بالسخرية من قانون الرئيس اوباما اصلاح الرعاية الصحية، وسياساته الاقتصادية.
سارة بالين تقول:
“امامنا خيارات موت وحياة في الثاني من نوفمبر المقبل، السياسات تعتمد على من سنرسل الى واشنطن دي سي ، ومن سننتخب ليمثلنا، وهذا مهم، هذه الانتخابات التي اعتقد انها انتخابات حياة”.
بالين التي استحضرت الريغانية في خطابها في اشارة الى الرئيس الامريكي الراحل رونالد ريغان في سياسته المحافظة انتهزت الفرصة في الترويج لبرنامجها التلفزيوني “سارة بالين ألاسكا”.