عاجل

السلطات في منطقة نهر الأمازون بالبرازيل تعلن حالة الطوارئ في عشرات القرى الواقعة بالقرب من النهر، بعد أن تسببت قلة الأمطار في موجة حادة من الجفاف، أدت لانخفاض مستوى مياه النهر إلى معدلات مزعجة للغاية، سيما في نهاية الأسبوع المنصرم.
نحو أربعين ألف شخص في المنطقة تضرروا بموجة الجفاف تلك، ومن بينهم هذا الرجل، الذي يعمل بمجال صيد الأسماك في ضواحي مدينة ماناوس بالأمازون.
خمس وعشرون بلدة في المنطقة أعلنت حالة الطوارئ في أعقاب ما قد تكون أسوأ موجة من الجفاف تتعرض لها منطقة الأمازون منذ سنوات، بسبب قلة هطول الأمطار هناك خلال الأشهر الماضية.
هذا و يتوقع العلماء أن تستمر ظاهرة الجفاف، والتي تحدث في هذا الوقت من العام، لمدة شهر آخر حتى يبدأ موسم الأمطار في نهاية الشهر المقبل.