عاجل

تقرأ الآن:

لندن تصف تسريبات "ويكيليكس" بـ"الخطيرة جدا"


العراق

لندن تصف تسريبات "ويكيليكس" بـ"الخطيرة جدا"

كشف المستور في العراق، من خلال حوالي 400 ألف وثيقة سرية نشرها الجمعة موقع ويكيليكس، لا يزال يثير ردود فعل منددة و مستنكرة بما جاء في الدفعة الجديدة من الوثائق، التي أشارت إلى أن القيادة العسكرية الأمريكية في العراق كانت على علم بانتهاكات حقوق الإنسان و أعمال التعذيب، التي كان المعتقلون يتعرضون لها في السجون العراقية لكنها لم تحقق فيها. كما تشير الوثائق إلى أن مئات المدنيين العراقيين قتلوا في حواجز التفتيش، التي أقامتها القوات الأمريكية في أعقاب غزو العراق العام 2003.
بريطانيا الحليف الرئيس للولايات المتحدة في غزوها للعراق، اعتبرت المعلومات الواردة في تسريبات ويكيليكس “خطيرة جدا”
جاء ذلك على لسان نائب رئيس الوزراء البريطاني، نيك كليغ، الذي قال أمس في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية، إنه يمكننا التنديد بالطريقة، التي حصلت بها هذه التسريبات لكنني أعتقد أن مضمونها خطير جدا. كليغ، الليبرالي-الديمقراطي، معروف بمعارضته لمشاركة لندن في الحرب على العراق، التي وصفها بأنها “غير مشروعة”. إلى ذلك طالب حقوقيون و محامون بريطانيون أمس بفتح تحقيق علني حول مقتل مدنيين عراقيين، بعد الكشف عن مقتل أكثر من 15 ألف مدني خلال الفترة بين 2004 و2009.