عاجل

تقرأ الآن:

النقابات العمالية الفرنسية تهدّد بتصعيد حركة الإحتجاجات


فرنسا

النقابات العمالية الفرنسية تهدّد بتصعيد حركة الإحتجاجات

حركة الإحتجاجات في فرنسا تدخل مرحلة المواجهة مع إصرار النقابات على مواصلة الضغط مع تنظيم يوم وطني جديد الخميس ومواصلة الإضراب في المصافي. النقابات أكدت أنها ستستخدم جميع الأساليب في اختبار القوة الأخير قبل التصويت النهائي على قانون إصلاح نظام التقاعد، وهذا من خلال إبقاء الضغط على قطاع الطاقة وتنظيم أيام إحتجاج جديدة.

المسؤولون النقابيون أكدوا أنّه وحتى في حالة تمرير القانون الخاص بنظام إصلاح التقاعد، فلن يُطبقوه.

الكلفة الإجمالية لثمانية أيام من الإضراب في فرنسا تقدر بحوالي ثلاثة مليارات يورو.
وزيرة الاقتصاد كريستين لاغارد أشارت إلى الإساءة المادية والمعنوية التي أحدثتها إضرابات العمال في فرنسا إحتجاجاً على إصلاح نظام التقاعد والتي رات فيها ضـرراً لصورة فرنسا في الخارج. لاغارد قالت: “هناك بعض الأضرار المادية حسب الأرقام فالخسائر تقدر بين مائتين وأربعمائة مليون يورو يوميا. التقديرات صعبة وهي تتعلق
أيضاً بالأرقام الواردة من مختلف قطاعات العمل.

ولا تزال فرنسا تواجه صعوبات في التزود بالوقود خصوصا في المنطقة الباريسية إذ تعاني أكثر من ثلاثين بالمائة من المحطات من شحّ جزئي أو كلّي وكذا مناطق غرب فرنسا فثلث المحطات تشهد صعوبات حقيقية وهو ما إستدعى فرنسا إلى اللجوء إلى مخزونها الإحتياطي من النفط.