عاجل

تقرأ الآن:

شركة غوغل متهمة بعدم احترام الخصوصية الشخصية


إيطاليا

شركة غوغل متهمة بعدم احترام الخصوصية الشخصية

شركة غوغل في قفص الاتهام. إيطاليا والعديد من البلدان الأوربية وكندا غير راضين عن تجاوزها لقوانين حماية الخصوصية الشخصية.

يأتي ذلك بعد اعتراف شركة غوغل بحصولها عن طريق الخطأ، على حد قولها، على بيانات شخصية خلال تصوير الشوارع في المدن الرئيسية حول العالم. وقد تتعرض لمتابعات قضائية وإجراءات مضادة تضع قيودا على نشاطها.

دانيال هاميلتون المتحدث باسم جمعية “بِيغْ بْرَاذَرْ وُوتْشْ” غير الحكومية يوضح:
“ما يثير القلق هو أن تصوير غوغل للشوارع منذ سنتين لبثِّ خرائطها وصورها على النت، أظهر بأن العملية رافقها التقاط معلومات تتعلق بالحياة الشخصية لأفراد يستخدمون نظام الويفي عند مرور سيارات غوغل من أحيائهم. من بينها الرسائل الإلكترونية، وكلمات السر، وأرقام البطاقات المصرفية الشخصية وغيرها..مما يطرح الكثير من التساؤلات”.

سيارات “غوغل ستريت فيو” تتجول في 30 دولة عبر العالم لتصوير الشوارع. والعديد من هذه الدول تجري حاليا تحقيقات لاتخاذ التدابير المناسبة.

مواطنة بريطانية تقول:
“يبدو اليوم أن الخصوصية الشخصية لم تعد موجودة. لا يوجد في حياتك ما يمكن أن تعتبره أمرا شخصيا أو تُبقي عليه سريا وخاصا بك”.

بريطانيا، إيطاليا، فرنسا، وألمانيا، وحتى إسبانيا وكندا، تهدد شركة غوغل بمتابعات قضائية وبإجراءات عقابية في وقت تتصاعد فيه موجة الغضب ضد الشركة في العديد من البلدان.