عاجل

بين كوسوفو ولاهاي صربيا تقترب من أوروبا

تقرأ الآن:

بين كوسوفو ولاهاي صربيا تقترب من أوروبا

حجم النص Aa Aa

صربيا باتت اليوم أقرب من أي وقت مضى من الدخول في النادي الأوروبي. وبات الحلم الأوروبي في الإنضمام إلى دول اليورو أقرب بعد أن قامت بتحسين علاقاتها مع جارتها اللدودة كوسوفو. فالإجتماع الوزاري الاوروبي الذي عقد في لوكسمبورغ أجمع على أن بلغراد تقدم تحسناً ملحوظاً في أدائها وقد ازدادت حظوظها في الحصول على بطاقة عضوية أوروبية.
نائب رئيس الوزراء الصربي، بوزيدار ديليتش، أكد أن صربيا سعيدة للغاية بنتائج الاجتماع، وبشكل أساسي لأن القرار الذي صدر، صدر بالإجماع كما وعد بأن صربيا ستقوم بكل ما يمكنها للبحث عن المطلوبَين لمجكمة لاهاي وتسليمهما للعدالة.

الخطوة الأوروبية تأتي بعد أشهر من التزمّت في معالجة الملف الصربي إلا أن هذا التراخي تزامن مع ضغط على بلغراد لكي تعتقل الجنرال الصربي السابق راتكو ملاديتش، بالنسبة للمحللين لا سيما جان ميشال دي فالي من جامعة بروكسل أكد أن هناك وجهتي نظر الأولى تؤكد أن صربيا تقوم بكل ما يمكنها القيام به في البحث عن مجرمي الحرب، وأنه لا يمكن طلب المزيد من صربيا، فطلب المزيد سيضع قوى الديمقراطية في صربيا في ورطة، فيما يعتبر آخرون أن صربيا لم تقم بعد بكل ما يمكنها القيام به.

بهذا أكد البيان على ان “المراحل القادمة لصربيا على طريق الانضمام للاتحاد الاوروبي يتم اجتيازها حين يقرر الاتحاد الاوروبي بالاجماع ان هناك تعاون تام” من صربيا مع المحكمة في لاهاي. ويضيف البيان ان “الدليل الاشد إقناعا” سيكون توقيف الفارين ملاديتش وهادجيتش.