عاجل

تواصل نقابات عمال سكك الحديد في ألمانيا إضرابها عن العمل احتجاجاُ على تدني مستوى الأجور وظروف العمل.

الإضراب تسبب في إلغاء العديد من الرحلات الداخلية ما أثر على الحركة في محيط المدن الألمانية الكبرى كالعاصمة المالية فرانكفورت و مدينتي كولونيا ودوسلدورف الواقعتين غرب البلاد.

رينير بك، من نقابة العمال يقول:
“ نحن مضربون بسبب الأجور المتدنية لعمال القطاع بأكمله، الأجور متساوية للجميع، و هذا يمس حياة زملائنا في العمل، نريد منافسة عادلة في العمل”.

التحرك الاحتجاجي يشمل شركة سكك الحديد العامة دويتشه بان بالإضافة إلى ست شركات خاصة آخرى.

مسؤول في شركة دويتشه بان يقول:
“ نحن في شركة دويتشه بان نرى أن هذه الاضرابات غير مبررة، لقد وضعوا أنفسهم كطرف ثالث و كمنافسين لنا، و قدموا اقتراحات غير كافية”.

يذكر أن شركة سكك الحديد الوطنية دويتشه بان تنقل لوحدها حوالي خمسة ملايين مسافر يومياً على خطوطها العاملة بين المدن الألمانية.