عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تستنفر العالم لوقف تفشي الكوليرا في هايتي


هايتي

الأمم المتحدة تستنفر العالم لوقف تفشي الكوليرا في هايتي

الأمم المتحدة تحذر من إمكانية تفشي وباء الكوليرا في جزيرة هايتي وتحوله إلى كارثة صحية وطنية شاملة تطال عشرات آلاف الأشخاص. الوضع خطير جدا، تقول الهيئة الأممية التي تطالب بالتعبئة الضرورية لمواجهته.

المنظمات الإنسانية تستعد للأسوأ، فيما تقول السلطات المحلية إن انتشار الوباء يتجه إلى استقرار بعد تراجع معدل الوفيات خلال الساعات الأخيرة.

فويب غرينوود من منظمة “أنقذوا الأطفال” تقول: “في حال تفشي الكوليرا في العاصمة، فإن الوضع سيصبح كارثيا، لأن أكثر من مليون شخص يعيشون هنا في مخيمات منذ زلزال يناير الماضي. ويعيش هؤلاء في ظروف غير صحية تنعدم فيها أدنى شروط النظافة. في حال انتشار الكوليرا في هذه المخيمات، ستكون الخسائر البشرية فادحة”.

وباء الكوليرا قضي حتى الآن على حوالي مائتين وستين شخصا من بين أكثر من ثلاثة آلاف مصاب يتلقون العلاج في المستشفيات.

الإمكانيات المحلية لمواجهة الوباء تبدو ضعيفة إلى الحد الذي دفع الأمم المتحدة إلى إقامة مراكز لعلاج المصابين بالوباء وعزلهم من أجل احتوائه.

المخيمات البائسة والأكواخ الممتدة على مدى كيلومترات شمال البلاد تشهد على حجم ومدى فعالية المساعدات الدولية التي قُدمت للمنكوبين حتى الآن.