عاجل

أكثر من مائة قتيل فيما اعتبر ما يزيد عن خمسمائة شخص في عداد المفقودين في أندونيسيا بسبب المد البحري الذي ضرب سواحل جزيرة سومطرة الأندونيسية.

السلطات أكدت تدمير عشر قرى جراء الأمواج العاتية التي وصل إرتفاعها إلى ثلاثة
أمتار والتي نجمت عن زلزال بقوة سبع درجات فاصل سبعة على سلّم رختر.

وتقع أندونيسيا على حزام النار في المحيط الهادي، وهي منطقة معروفة بحدوث نشاط زلزالي كبير.

للتذكير لم تتعاف أندونيسيا بعد من التسونامي الذي ضربها أواخر ألفين وأربعة والذي خلّف حوالي مائتين وثلاثين ألف قتيل.