عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الارجنتيني الراحل "نستور كيرشنير" صاحب إنجازات ناجحة


الأرجنتين

الرئيس الارجنتيني الراحل "نستور كيرشنير" صاحب إنجازات ناجحة

الرئيس الأرجنتيني الراحل “نستور كيرشنير” كان تقلد منصبه أواخر عام ألفين وثلاثة خلفا للرئيس بالنيابة “ادوادو دوهالدي” ودامت ولايته أربعة أعوام، شهدت تقدما ملموسا في ما تعلق بمعالجة الوضع الاقتصادي وملف حقوق الانسان وهي مسائل شائكة خلفتها آخر حقبة للدكتاتورية في الأرجنتين.
 
وكان كيرشنير تعهد ببناء البلاد بعد أن تراجع اقتصاد الارجنتين عام ألفين وواحد الى حد كبير أمام ارتفاع الديون ما أدى إلى تجميد الأرصدة البنكية وتراجع قيمة العملة المحلية البيزته بنسبة الثلثين وارتفعت نسبة البطالة بنسبة عشرين في المائة، ونجم عن ذلك الوضع مصادمات عنيفة بين الشرطة والجماهير المتظاهرة.
 
وكان كيرشنر واجه المشاكل الاقتصادية بإعادة جدولة ديون بلاده وحافظ على خطط انفاق تقشفية، فيما كانت التظاهرات في الشوارع تعبر عن غضبها تجاه صندوق النقد الدولي واتفاقات التجارة الحرة، فأنهى كيرشنير تبعيته بصندوق النقد الدولي بأن قام بدفوعات اجمالية عام ألفين وخمسة.
 
ومنذ ذلك الوقت بدت سياساته ناجحة.
 
وقد دعم كيرشنير تكتلا اقليميا للتجارة اشتركت فيه الارجنتين مع البرازيل والاورروغواي وباراغواي، ودعم روابط بلاده مع حكومات أقصى اليسار لكل من فينزويلا وبوليفيا.
 
لكن مجموعات حقوقية تعتبر أن عدم العثور على الاشخاص المفقودين في حقبة الحكم الدكتاتوري في الأرجنتين نهاية السبعينات وبداية والثمانينات، كانت أكبر ثغرة، لم يتناولها كيرشنر ضمن ملف حقوق الانسان.
 
وكان كيرشنير يعد من أكثر الشخصيات السياسية نفوذا في البلاد الى جانب زوجته رئيسة الأرجنتين الحالية كريستينا فرنانديز، إذ كان من الأسماء المطروحة للمنافسة، على منصب الرئاسة في الانتخابات المقررة العام المقبل في الارجنتين.