عاجل

صاخبة، كلمة تلخص قمة الإتحاد الأوروبي التي جمعت رؤساء الدول الأعضاء. والسبب هو مقترح فرنسي ألماني. الخلاف حول ما اذا كان يجب تعديل معاهدة لشبونة لاصلاح آلية عمل منطقة اليور وهو ما تعارضه دول اخرى. القمة تستمر يومين. والجميع متفق على ضرورة تشديد ضوابط الالتزام بسقف العجز العام الوطني في دول
منطقة اليورو تجنبا لتكرار الازمة اليونانية. إضافة للعديد من المقترحات. أما مفاجأة العيار الثقيل فجرها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي أكد رفضه لموازنة الإتحاد الأوروبي التي تم إقرارها الأسبوع الماضي ليعيد نكء ما تم الإتفاق عليه.

وسيقر رؤساء الدول والحكومات في قمتهم خطة عمل تتضمن فرض عقوبات جديدة على الدول المتقاعسة عن لجم عجزها العام. كما تتضمن الخطة آلية تسمح لمنطقة اليورو بالتدخل بشكل أبكر وأسرع، الى جانب التشدد في مراقبة الخيارات الاقتصادية للدول الاعضاء.