عاجل

عاجل

الناتج الإجمالي المحلي الميركي يقفز إلى إثنين بالمائة

تقرأ الآن:

الناتج الإجمالي المحلي الميركي يقفز إلى إثنين بالمائة

حجم النص Aa Aa

بعد الإنتعاش الطفيف الذي سجله خلال فصل الربيع، يُواصل الاقتصاد الأميركي نموّه من خلال الأرقام الإيجابية التي حققها حجم الناتج الإجمالي المحلي والتي وصلت إلى إثنين بالمائة خلال الثلاثي الثلاثي الثالث، وهي النسبة التي راهن عليها عدة خبراء اقتصاديين.

هذه النسبة تبقى بعيدة عن تلك التي حققها الاقتصاد الأميركي في الثلاثي الأول والتي وصلت إلى ثلاثة فاصل سبعة بالمائة لكنها أحسن بكثير من النسبة التي سُجلت خلال الثلاثي الثاني أي واحد فاصل سبعة بالمائة.

المسألة تعود طبعاً إلى تراجع آداء بعض القطاعات الحيوية في الولايات المتحدة الأميركية وفي مقدمتها قطاع البناء، ثمّ قطاع الإستيراد والتصدير، يُضاف إلى ذلك قطاع الخدمات وبالأخص المطاعم التي لا تزال تسجل بعض التراجع في الآداء بسبب إرتدادات الأزمة وقلة المستهلكين الذين تأثروا بدورهم بالأزمة الاقتصادية.

هذا الإنتعاش في الناتج الإجمالي المحلي قد يرفع من أسهم الحزب الديمقراطي الذي يُعاني من تراجع في إستطلاعات الرأي الخاصة بالانتخابات النصفية لتجديد مجلسي الشيوخ والنواب في الولايات المتحدة والمقررة في الثاني من الشهر المقبل.