عاجل

اثنان و خمسون شخصا بين مدني و رجل امن قتلوا في عملية تحرير الرهائن الذين احتجزهم مسلحون من تنظيم القاعدة في العراق . جريمة بكى لها البابا بنيديكتوس السادس عشر خلال قداس اقامه على روح من سقطوا بما اطلق عليه العنف العبثي و الوحشي . عنف اثار استياء من عاش المجزرة . كنيسة سيدة النجاة شهدت يوم امس ، جريمة من جرائم العراق البشعة عندما احتجز مسلحون، المصلين كرهائن خلال قداس الاحد ، مطالين بالافراج عن محتجزين لجماعة لتنظيم القاعدة في بعض الدول العربية . عملية تحرير، انتهت بمأساة اثر تدخل القوات العراقية بدعم من القوات الامريكية التي استطاعت التقاط هذه الصور من مروحية حلقت فوق مكان المجزرة .