عاجل

ديلما روسيف، انتخبت الأحد رئيسة للبرزايل، أكبر دولة في أمريكا الاتينية. فقد أعلنت المحكمة الانتخابية العليا في البرازيل، فوز روسيف، التي تحظى بدعم الرئيس البرازيلي المنتهية ولايته، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، بالجولة الثانية من الرئاسيات.

و بعيد إعلان فوزها ألقت روسيف أمام الألاف من أنصارها أول خطاب لها، و هو خطاب النصر، وذلك بمقر حزب العمال الحاكم في العاصمة برازيليا، قدمت من خلاله شكراها لجميع البرازيليين، الذين صوتوا لصالحها و منحوها شرف أن تصبح أول رئيسة في تاريخ البرازيل.

رئيسة البرازيل الجديدة، البالغة من العمر إثنين و ستين عاما، شكرت أيضا الرئيس المنتهية ولايته، دا سيلفا، على دعمه لها. وقالت روسيف إنها رئيسة جميع البرازيليين، متعهدة بمواصلة المسار السياسي و التنموي للبلاد من أجل استقرار الاقتصاد، و الذي بدأه قبل ثماني سنوات سلفها لولا دا سيلفا.

روسيف، المرأة الحديدية كما تلقب، و هي وزيرة سابقة، ستخلف الرئيس المنتهية ولايته، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، في الأول من كانون الثاني/يناير المقبل، حيث من المقرر أن تؤدي اليمين الدستورية، لتتسلم بعدها مباشرة مهام الرئاسة.