عاجل

تقرأ الآن:

عواصم غربية تراجع اجراءات الأمن في مطاراتها بسبب الطرود المفخخة


العالم

عواصم غربية تراجع اجراءات الأمن في مطاراتها بسبب الطرود المفخخة

المخاوف من الطرود المفخخة تتعاظم، في وقت تسود فيه أجواء الهلع في عدد من العواصم الغربية، فيما بدا أن القضية تأخذ أبعادا جديدة. فحكومة برلين قررت أمس منع جميع رحلات الركاب الجوية الآتية من اليمن من الهبوط في مطاراتها، في توسيع لقرار حظر رحلات الشحن. خطوة مشابهة أعلنتها هولندا الإثنين، حيث قررت منع طائرات الشحن القادمة من اليمن من الهبوط في أراضيها.
في هذه الأثناء دعت بريطانيا إلى هزيمة ما وصفته بسرطان الإرهاب في شبه الجزيرة العربية، في حين أرسلت الولايات المتحدة وفدا إلى اليمن لتعزيز إجراءات التفتيش، و ذلك بعد اكتشاف الجمعة الماضية في دبي ولندن طردين مفخخين كانا قد أرسلا من اليمن باتجاه الولايات المتحدة.
و بقدر ما أدت قضية الطرود المفخخة إلى استفزاز الولايات المتحدة، ومعها عواصم ومطارات العالم، وذلك من خلال عمليات قد تبدو “فاشلة” أحيانا، لكنها تثير حالة من الفزع وحرب أعصاب تستنفر معها الأجهزة الأمنية و وكالات الاستخبارات في مختلف أنحاء العالم، التي تلجأ إلى تعزيز الاجراءات الأمنية خاصة في المطارات، و هو ما يعيق حركة المسافرين، و عمل شركات الطيران، كما يؤكد الرئيس التنفيذي لشركة “ ريان إير” الإيرلندية.
إلى ذلك وزعت الشرطة اليمنية صورا للمشتبه فيه الرئيسي في قضية الطرود المفخخة، ويدعى إبراهيم حسن عسيري، الذي بات الهدف الأول للسلطات اليمنية في أعقاب معلومات تفيد بوقوفه وراء عملية تصنيع الطردين المفخخين، اللذين أرسلا من اليمن إلى الولايات المتحدة، و اكتشفا في مطاري دبي و لندن الجمعة الماضية.