عاجل

ممثلو حزب الشاي يوجهون رسائلهم للحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي
ماركو روبيو من فلوريدا وبول راند من ولاية كنتاكي يأملان في ان يعمل الحزب الجمهوري على تحقيق سياسيات تتعلق بالانفاق الحكومي وتحسين الوضع الاقتصادي في امريكا.
ماركو روبيو يقول :”
نحن نقترف خطأ كبيرا عندما نعتقد ان نتائج الليلة جاءت لاحراج الحزب الجمهوري بل هي فرصة ثانية للجمهوررين لاثبات انفسهم في المكان الذي ارادوه منذ زمن طويل “.
اما بول راند حمل فقد رسالة من شعب ولاية كنتاكي الى الديمقراطيين فقال :“لدي رسالة. رسالة من شعب ولاية كنتاكي. رسالتي اقولها وبصوت عال وواضح وبكلمات قوية لقد جئنا من اجل ان نستعيد الحكومة “.
يمكن لكتلة حزب الشاي الناشئة ان تكون بمثابة صداع لكل من الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس الاميركي في الفترة المقبلة .