عاجل

روسيا تتعهد بتعزيز التعاون مع حلف شمال الاطلسي النيتو في افغانستان، كما انها ولاول مرة تدرس امكانية انضمامها الى مشروع درع الدفاع الصاروخية. تعهد موسكو جاء خلال لقاء الرئيس ديمتري ميدفيدف وامين عام حلف شمال الاطلسي اندريس فوغ راسموسن في الكرملين الاربعاء.
الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف يقول:
“علاقة روسيا والنيتو اصبحت اكثر بناءة وثابتة في الاشهر الماضية، وهذا يقدم الفرصة لبناء نظام امن في اوروبا وحول العالم”. امين عام النيتو اعرب من جانبه عن رغبة الحلف بالتعاون مع روسيا بناء نظام الدفاع الصاروخية، وهو المشروع الذي ما انفكت موسكو تبدي شكوكها حيال اهدافه فهي ترى ان الدرع يستهدفها بالدرجة الاولى. ومن المقرر ان يحضر ميدفيدف قمة النيتو المزمع عقدها في لشبونة في التاسع عشر والعشرين من الشهر الجاري . وقد وافقت موسكو على بيع مروحيات نقل لقوات الاطلسي لاستخدامها في افغانستان، اضافة الى تعاون الطرفين في محاربة الاتجار بالمخدرات، وذلك بعد تنفيذ اكبر عملية مداهمة مشتركة روسية امريكية لمعامل تصنيع المخدرات في افغانستان ويشكل التعاون الروسي مع النيتو في افغانستان نصرا للرئيس الامريكي باراك اوباما الذي تجرع مرارة الهزيمة بعد فوز الحزب الجمهوري في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.