عاجل

تقرأ الآن:

مسيرات يمينية متطرفة في موسكو في يوم الوحدة الوطنية الروسية


العالم

مسيرات يمينية متطرفة في موسكو في يوم الوحدة الوطنية الروسية

في مظاهرة اعتبرت الاكبر في روسيا منذ سنين طويلة خرج خمسة آلاف شخص على الاقل ممن ينتمون الى اليمين المتطرف والنازيين الجدد بمسيرة في جنوب العاصمة موسكو لوضع قيود على المهاجرين، وقد هتف المتظاهرون بشعارات تؤكد ان روسيا للروس، ورفعوا يافطات تقول “اما الايمان بالاردوكسية او الموت”.

مسيرة اخرى حاشدة ضمت الآلاف من الشباب المؤيدين للحكومة وينتمون الى الحركة الشباببية “ناشي“، هتفوا بشعارات مؤيدة للكرملين ووجدوا في مناهضي رئيس الحكومة فلاديمير بوتين اعداء للامة كبوريس بوروزوفسكي الملياردير المقيم في لندن، حتى بطريرك الكنيسة الروسية شارك في طقس ديني تكريما لايقونة يقول انها ساعدت في انقاذ البلاد.

المسيرات خرجت فيما يمسى بيوم الوحدة الوطنية في روسيا الذي يصادف الرابع من نوفمبر واضيف الى الرزنامة الروسية كعيد وطني عام الفين وخمسة، كما انه يوم يحتفل فيه الروس بهزيمة البولنديين قبل نحو اربعمئة سنة لتحل محل الاحتفالات بذكرى الثورة البلشفية.

الرابع من نوفمبر بات بالنسبة الى الكثير من الروس يوم عطلة يهنئون به وان كان الكثير منهم لا يعرف تاريخه.