عاجل

البابا بنديكت السادس عشر في زيارة ثانية لاسبانيا يأمل منها الفاتيكان الدفع باتجاه اعادة اوروبا العلمانية لاعتناق جذورها المسيحية، لكن البابا الذي يستهل زيارته من مدينة سانتياغو دي كومبوستيلا يواجه تحديات وتحولات اجتماعية في السنوات الاخيرة كالسماح بزواج المثليين والطلاق السريع وتسهيل الاجهاض.

وفي سانتياغو وجهة الحجاج طوال العام تفاجأ بعضهم بتزامن زيارتهم مع زيارة البابا.

يقول احد الحجاج:
“هي فقط صدفة، انا لا اعرف ان الباب سيأتي الى هنا، ليست اكثر من صدفة، ولكنني ارغب في رؤيته”.

مدينة سانتياغو تشهد اجراءات امنية لم يسبق لها مثيل في تاريخ منطقة غاليسيا حيث تم نشر اكثر من ستة آلاف شرطي ورجل امن فوق الأرض وتحتها.

افريقيا ليرا – من جماعة “ انا لا انتظرك” :
“رئيس الكنيسة يستطيع المجيء، فلتدفع الكنيسة الثمن، دافع الضرائب لا يجب ان يدفع نفقات زيارة البابا”.

زيارة بنديكت السادس عشر الى اسبانيا تكلف دافع الضرائب نحو اربعة ملايين يورو، مجموعات حقوقية مختلفة وضعت لافتات غير مرحبة بزيارة البابا في سانتياغو دي كومبوستيلا وهي واحدة من اكثر المواقع قدسية لدى الكاثوليك.