عاجل

أديسون بينيا, عامل المناجم الشيلي السابق, يصنع الحدث في ماراطون نيويورك

تقرأ الآن:

أديسون بينيا, عامل المناجم الشيلي السابق, يصنع الحدث في ماراطون نيويورك

حجم النص Aa Aa

من ظلمات منجم سان خوسي في صحراء الأتكاما بالشيلي إلى شوارع نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية, حملت رحلة عامل المناجم الشيلي السابق اديسون بينيا أكثر من دلالة. فبمشاركته في ماراطون نيويورك أثبت بينيا أن المستحيل يصبح ممكنا أذا تمسك الانسان بالأمل و الإرادة.

و عن هذه المشاركة قال بينيا “لقد خضت تحديا كبيرا في هذا الماراطون. تحديت نفسي, تحديت آلامي, تحديت تلك المعاناة التي عشتها و كان أن استطعت الوصول إلى خط النهاية في هذا الماراطون.”

مشاركة بينيا في هذا الماراطون و هو الذي كان قبل بضعة أسابيع فقط يأمل في رؤية نور الشمس مجددا و لو لمرة واحدة, لقيت اعجاب الجميع فرئيسة لجنة تنظيم المارلطون تقول إنها قصة رائعة لرجل خارق للعادة. لم نر رجلا بهذه الصفات من قبل.”

يشار إلى أن ثلاثة و ثلاثين عاملا من بينهم اديسون بينيا ظلوا عالقين على عمق سبعمئة متر في منجم سان خوسي شمال الشيلي قبل أن تنجح السلطات الشيلية في انقاذهم في واحدة من أكبر عمليات الانقاذ في العالم.