عاجل

في اعتداء جديد هو الثاني من نوعه خلال يومين، تعرض صحفي روسي أمس لاعتداء بالضرب من قبل مجهولين، يعتقد أنه يرتبط بكشفه معلومات حول قضية قطع الأشجار لإقامة طريق سريع مثير للجدل.

أناتولي أدامتشوك، الذي يعمل لدى صحيفة “جوكوفسكي فيستي” تعرض لاعتداء بالضرب من قبل شخصين خارج مكتب الصحيفة بموسكو، أصيب على أثره بجروح بسيطة، حسب زملائه.

الهجوم صنف بأنه محاولة قتل دفعت الرئيس الروسي، ديميتري ميدفيديف، إلى إصدار أوامره للمدعي العام، و وزير الداخلية لتولي التحقيق في القضية.

ميدفيديف و في تعليقه على اعتداء أمس، توعد بملاحقة الأشخاص المتورطين فيه، و تقديمهم للعدالة، بصرف النظر عن موقعهم في المجتمع.

و كان المحرر في الشؤون السياسية، أليغ كاشين من صحيفة “كوميرسانت” الروسية، قد تعرض السبت الماضي لضرب مبرح أمام شقته في العاصمة الروسية، و دخل في غيبوبة، ويرجح رئيس تحرير الصحيفة أن يكون للاعتداء صلة بعمله، الذي تضمن تغطية احتجاجات المعارضة.

و في أعقاب هذا الاعتداء استدعى الإثنين الادعاء العام الروسي شهود عيان للإدلاء بشهادتهم، فيما دعا الصحافيون الروس في وقفة احتجاجية نظموها أمس في موسكو، الرئيس مدفيديف لحمايتهم.