عاجل

أزمة جديدة تهز المنتخب الفرنسي لكرة القدم

تقرأ الآن:

أزمة جديدة تهز المنتخب الفرنسي لكرة القدم

حجم النص Aa Aa

المنتخب الفرنسي لكرة القدم يعود إلى واجهة الأحداث من جديد. فبعد أن أعرب اللاعبون سابقا عن تخليهم عن مستحقاتهم المالية بعد الفضيحة التي تعرض لها الفريق في جنوب افريقيا, إلا أنهم عادوا مجددا للمطالبة بها و كأن شيئا لم يكن. هذا ما كشفت عنه صحيفة “ ليكيب“الرياضية التي أكدت أن اللاعبين طالبوا الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بمستحقاتهم كاملة دون نقصان.
الصحيفة أشارت إلى أن اللاعبين لم يوقعوا على الوثيقة التي تسمح للاتحاد بالاحتفاظ بهذه المستحقات و التي تبلغ حوالي مليوني يورو. هذا المبلغ كان يمكن أن يخرج الفديرالية الفرنسية من أزمتها المالية فهي تعاني من عجز بحوالي المليون و نصف المليون يورو.

القائد الحالي للديوك أليو ديارا قال إن اللاعبين يريدون الحصول على مستحقاتهم و سيقومون بعد ذلك بالتبرع بشيئ منها إلى المؤسسات الخيرية. فبعض اللاعبين عابوا على القائد السابق للفريق باتريس إفرا تسرعه في الاعلان عن تخلي اللاعبين عن مستحقاتهم بعد الانسحاب من كأس العالم.
المنتخب الفرنسي ظل يعاني منذ بضعة أشهر من خيبات متتالية بدأت بعد الكشف عن فضيحة جنسية تورط فيها بعض اللاعبين و تواصلت مع الاضراب الذي خاضه اللاعبون في جنوب افريقيا و هاهي تتخذ منحى جديدا و الهدف هذه المرة هو المال. متاعب المنتخب الفرنسي تتواصل إذن رغم الجهود التي يبذلها المدرب لورون بلون من أجل تجاوز خيبات الماضي بقيادة سلفه ريمون دومينيك الذي لا يزال بدوره يطالب الاتحاد بحوالي ثلاثة ملايين يورو كتعويض عن الطرد التعسفي الذي ذهب ضحيته على حد قوله.