عاجل

الأمطار الغزيرة التي ضربت جنوب إيطاليا في الساعات القليلة الماضية، تسببت في فيضانات عارمة، مما دفع بأربعمائة شخص إلى ترك منازلهم، فيما يوجد نصف مليون آخرين بدون ماء.

هطول الأمطار الغزيرة لساعات طويلة، أدى إلى ارتفاع منسوب مياه الأنهار الرئيسية في منطقة كامبانيا، القريبة من مدينة نابولي، و التي تحولت شوارعها إلى سيول جارفة.

الفيضانات تسببت أيضا في تمزيق خط أنابيب المياه، التي توزع على المنطقة الشرقية لساليرنو، و أربع عشرة بلدية محيطة بها.

السلطات المحلية قالت إن أعمال اعادة تأهيل خط أنابيب المياه سيستغرق شهرا، في حين تسعى فرق الحماية المدنية جاهدة لضمان إمدادات الحد الأدنى من المياه المعدنية.

و أضافت السلطات أن تكلفة الخسائر المادية المسجلة حتى الأن بلغت ستة ملايين يورو.

و في جزء آخر من المنطقة، و تحديدا في نوسيرا إنفيريور، تم اجلاء أكثر من ألف شخص، كاجراء وقائي.

فيضانات أمس تأتي بعد أسبوع من اجلاء السلطات الإيطالية أكثر من عشرة آلاف شخص في شمال البلاد في أعقاب الفيضانات، التى أسفرت عن مصرع ثلاثة أشخاص.