عاجل

قانون جديد لفرض عقوبات على رافضي العمل من طالبي الإعانة الحكومية ببريطانيا

تقرأ الآن:

قانون جديد لفرض عقوبات على رافضي العمل من طالبي الإعانة الحكومية ببريطانيا

حجم النص Aa Aa

الحكومة البريطانية تسعى لفرض عقوبات شديدة على متلقي الإعانات الحكومية من العاطلين عن العمل الذين يرفضون المهن التي تقترحها عليهم مراكز العمل الموزعة في أنحاء المملكة المتحدة.

الحكومة أعلنت أنها تعتزم عدم منح الإعانة المالية مدة 3 شهور لمن يرفض عرضا واحدا، و6 أشهر لمن يرفض عرضين، أما من يرفض 3 عروض فسيعاقب بـ 3 سنوات كاملة.

قال إيان دانكن سميث، وزير العمل والمعاشات: “في ظل هذه الحكومة خيار عدم العمل سيكون منعدما. ولهذا نحن نسعى لتطوير عقوبات ضد أولئك الذين يرفضون الامتثال للقوانين، ولدفع العاطلين عن العمل إلى التعود على العمل”.

في إطار المشروع الجديد تعتزم الحكومة البريطانية أيضا إرغام متلقي الإعانة الحكومية على العمل أسبوعيا لـ 30 ساعة في مهن تدخل تحت ما يسمى “الصالح العام” وهو ما يعني تنظيف الحدائق والشوارع، حتى لا يفقدوا حقهم في الحصول على الإعانة.

قالت هذه السيدة التي تحصل على إعانة حكومية: “أتفهم ما يقولونه عن وجوب حصول بعض الأشخاص على تجارب عملية. لكن لماذا منع المساعدة عنهم؟ هناك عدة أسباب لقعود الناس في بيوتهم. المئات ليس لديهم الجرأة للخروج. والخروج لتنظيف الشوارع لن يعيد إليهم ثقتهم بأنفسهم”.

لكن بعض الخبراء القريبين من حزب المحافظين يرون أن هذا البرنامج الجديد سيكون ناجحا استنادا إلى تجارب مماثلة في بلدان أخرى.

قال نيل أوبراين، وهو خبير في سوق العمل: “بعض الولايات الأمريكية استطاعت عن طريق تطبيق مثل هذا البرنامج تقليص عدد متلقي الإعانة الحكومية بنسبة 90 نقطة مئوية، وهذا نجاح منقطع النظير”.

ومن المرتقب أن يدخل المشروع الجديد حيز التطبيق بحلول 2013 بعد إقراره من قبل أعضاء البرلمان البريطاني.