عاجل

فشل أقرب حلفاء رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني وأشد منافسيه في حل أزمة حكومية قد تؤدي الى اجراء انتخابات مبكرة.

واجتمع أومبرتو بوسي زعيم حزب رابطة الشمال مع رئيس مجلس النواب جيانفرانكو فيني الذي انشق على برلسكوني وذلك للبحث عن مخرج من الوضع المتأزم الذي يدفع ايطاليا نحو أزمة حكومية جديدة أو انتخابات مبكرة.

وبوسي هو الحليف الوحيد لبرلسكوني في الائتلاف الحاكم منذ يوليو تموز عندما طرد رئيس الوزراء فيني من حزب شعب الحرية،ما دفعه إلى تأسيس حزب مستقل،و حرمان برلسكوني من الأغلبية في مجلس النواب.

برلسكوني الذي ترك وراءه وضعا داخليا مهلهلا،و طار إلى سيول للمشاركة في قمة مجموعة العشرين،غارق في سلسلة من الفضائح الجنسية التي تسببت في تدني شعبيته.

كما عبرت العديد من المؤسسات الإعلامية عن غضبها من مبادرة تشريعية ينوري برلسكوني عرضها على البرلمان،و تقضي بغلق وسائل الاعلام التي تنشر نص المكالمات الهاتفية بصورة غير ملائمة .