عاجل

أكثر من خمس مائة متظاهر خرجوا في شوارع العاصمة الروسية موسكو،لمطالبة حكومة بلادهم بحماية الصحافين، بعد الاعتداء العنيف الذي تعرض له الصحافي الروسي اولغ كاشين.

أوقفوا الإرهاب ضد الصحافيين شعار حملته يافطاتهم،وبحت به حناجرهم،مطالبين بفتح تحقيق جدي في الجريمة،و تقديم مرتكبيها إلى العدالة.

ووضع الصحافي الذي يعمل في كومرسنت في غيبوبة اصطناعية بعد ان اعتدى عليه بعنف شخصان امام منزله في موسكو دون ان يسرقا منه شيئا واصيب بجروح خطيرة،عقابا له على مقالاته.

وقد تعرض العديد من الصحافيين الى اعتداءات واصابات واغتيالات خلال السنوات الاخيرة في روسيا بسبب مقالاتهم وآراءهم، ونادرا ما أدت التحقيقات في هذه الوقائع الى نتيجة.