عاجل

تقرأ الآن:

إختتام قمة العشرين بسيول وسط خلافات بشأن صرف العملات


كوريا الجنوبية

إختتام قمة العشرين بسيول وسط خلافات بشأن صرف العملات

اختتمت القمة الخامسة لمجموعة العشرين اعمالها اليوم في سيول و حملت شعار “النمو المشترك فيما بعد الأزمة” . القمة لم تتوصل الى حل نهائي بشأن ما أصبح يعرف بحرب العملات اذ تواصلت الخلافات بين بكين وواشنطن بشأن قيمة اليوان و هو ما تجلى في خطاب باراك اوباما خلال المؤتمر الصحفي ..
 
يقول اوباما في المؤتمر الصحفي في نهاية القمة:
 
 
“اتفقناعلى أن تعكس أسعار الصرف الحقائق الإقتصادية. القوى الإقتصادية المتقدمة بحاجة الى العمل من أجل الحفاظ على الإستقرار بين العملات الإحتياطية..اما.القوى الإقتصادية الناشئة فهي بحاجة الى السماح بتداول العملات التي تحرك السوق.
هذا ما ناقشناه البارحة مع الرئيس الصيني هو جين تاو و سنواصل مراقبة معدلات صرف العملة الصينية عن كثب.على كل دولة أن تبتعد عن الإجراءات التي تسبب الإختلال الإقتصادي و ان لا تكون لها مزايا على حساب غيرها من الدول.”
 
قادة مجموعة العشرين اتفقوا على “إجراءات توجيهية” لمعالجة الإختلال التجاري العالمي. الإجراءات تضمن المزيد من اعتماد سعر العملات على ظروف السوق وتعزيز مرونة أسعار الصرف ، والامتناع عن تخفيض قيمة العملة بشكل تنافسي
 
 الرئيس الكوري الجنوبي اشارالى اهمية العمل على تنفيذ هذه الإجراءات لمنع حدوث المزيد من الأزمات المالية العالمية مستقبلا كما شدد على ضرورة التعاون الجماعي لتحقيق هذا الهدف .
 
مراسل يورونيوز شايمس كاري تابع أشغال القمة و علق على البيان الختامي قائلا:
 
البيان الختامي لقمة العشرين احتوى على اثنتي عشرة صفحة و هو اطول بيان صادر عن مجموعة العشرين ذلك يعني ان كوريا سعت الى إدراج جميع النقاط الرئيسة التي تم التطرق اليها… المرحلة الصعبة تبدأ الآن .. اي تحويل هذه الكلمات الى واقع ملموس..و هو ما يتطلب جهدا و تعاونا من جميع الدول.