عاجل

تقرأ الآن:

معتقلون سابقون في جوانتانامو يرون تفاصيل عمليات التعذيب


المملكة المتحدة

معتقلون سابقون في جوانتانامو يرون تفاصيل عمليات التعذيب

المعتقلون السابقون في جوانتانامو يرون تفاصيل عمليات التعذيب التي تعرضوا لها طوال فترة اعتقالهم، من بينهم المحرر العراقي بشير الراوي المقيم حالياً في بريطانيا
المعتقل السابق بشير الراوي، يقول:
“ هذا هو الوضع في جوانتانامو، يعرفون أنك برىء، يقولون لك نحن نعرف أنك لم تفعل شيئاً، يقولون هذا وجهاً لوجه، يمكن أن تمسح جميع التهم الموجهة إليك، لكن تبقى المشكلة المتمثلة بعدم وجود مكان آخر يرسلونك إليه”. معاناة الراوي و تعرضه للتعذيب لم تكن الحالة الوحيدة، فهناك معتقلون آخرون مورست بحقهم أساليب مماثلة، تسببت بإعاقات جسدية، كحالة المعتقل السابق الليبي عمر الدغيس الذي يقول: “ وضع أصبعيه في عيني وبدأ يضغط بقوة، ولأنني لم أصرخ، اعتقد أنه لا يضغط بشكل كاف، فأخذ يضغط بقوة أكثر، و الضابط كان حاضراً، و كان يصرخ على الجندي لكي يضغط أكثر على عيني، الجندي أجابه أنا أضغط بقوة “. ويضيف بقوله:
“ الضابط كان يحاول رش مادة حارقة على وجهي من خلال فتحة صغيرة في باب الزنزالة، وضعت يدي على الفتحة وحاولت منعه من القيام برش المادة الحارقة، كان هناك ضابط آخر يقف إلى جانبه، فقام بإغلاق الفتحة على أصابعي، لكني لم أصرخ، لكنه واصل إغلاقها بكل قوته، فكسر إحدى أصابعي”.