عاجل

تقرأ الآن:

اسطح ابنية نيويورك تتحول للزراعة


علوم وتكنولوجيا

اسطح ابنية نيويورك تتحول للزراعة

في الاونة الاخيرة، بدأت تنتشر فكرة الوجبات البطيئة لمواجهة ما سمي بالوجبات السريعة والتي يرى فيها بعضهم ضرراً للصحة.
ولهذه الفكرة متطلباتها، اهمها الزراعة الصحية المحلية غير المعتمدة على المواد الكيميائية.
فكيف يمكن ذلك في المدن التي تفتقد للمساحات الخضراء، بل اجتاحتها الابنية العالية.
في نيويورك، بدأ بعض الموالين لهذه الفكرة العمل على استثمار اسطح الابنية وتحويلها الى حدائق للزراعة.

يقول باترك مارتنز، احد مؤسسي الاكل التراثي او Heritage Foods في الولايات المتحدة الاميركية: “اليوم، هناك اتجاه جديد يدعو الافراد للزراعة بانفسهم والتخلص – قدر الامكان – من الاسلوب السائد.”

ويضيف “طريقة جلب الفاكهة والخضار ليستهلكها سكان المدينة، طريقة ضارة بالصحة.”

في نيويورك، جيل جديد من المزراعين، يستثمرون مساحات عادة ما تكون مهملة. سطح المبنى هذا المطل على مانهاتن ، ويرتفع خمسة عشر متراً عن رصيف جرين بونت في برووكلين. تحول الى بستان ايغل ستريت، انه هو اول سطح استخدم كبستان في شمالي اميركا. مساحته سبع مئة وخمسون متراً مربعاً.

من جهتها آني نوفاك، بدأت بالزراعة ايضاً وتقول:“نزرع حوالى خمسة وعشرين صنفاً من الفاكهة والخضار. من بينها الجزر الذي فاجئ الناس كونه يحتاج الى تربة عميقة، اضافة الى الباذنجان والبندورة.
بدأت زراعة هذا السطح منذ عامين. في العام الاول جربنا زراعة انواعاً كثيرة لمعرفة المناسب منها. اما هذا العام ركزنا على تسويق محصولنا ونستعد لتأسيس تجارة لاننا نبيع للمطاعم ولدينا متجر كما لدينا مجموعة من الداعمين. ونعمل طيلة العام ولم نحتج للدين.”

سطح مبنى آخر، ليس بعيداً عن الاول: انه حديقة بروكلين غرانج، في كوينز. ومرة في الاسبوع يقوم مزارعوه ببيع منتوجاتهم للمطاعم وللافراد في سوق بوشويك. كالسلق، واللفت والفجل والجزر الصغير. انها السنة الاولى لتجربتهم هذه.

المزارع بن فلانر استقال من عمله كاداري ليتفرغ للزراعة، يقول انه يتجنب استعمال المواد الكيميائية ويركز على طريقة زراعة صديقة للبيئة كالتناوب في زراعة الخضار والتباعد فيما بينها . ويرغب بدفع الناس للاهتمام اكثر بالاكل الصحي . “نقدم للناس الخضار التي زرعت هنا في الجوار فبالتالي ليست كالمستوردة من الصين او حتى من كاليفورنيا. انها مزروعات عضوية لم يتم رشها باي مواد.”

وتقول احدى الطهاة التي ترى ان هذه الزراعة مهمة لناحية جودة انتاجها “انا طاهية، فانا اطبخ في العمل وفي المنزل. لذا من المهم ان احصل على نوعية جيدة من الخضار.”

الحدائق على اسطح المباني، ليست فقط مسألة للانتاج. لقد اصبحت تعني ايضاً فئة من الناس اقتنعت بفكرة الاكل العضوي. فقد ازداد عدد المتطوعين للعمل الزراعي هذا، وبدأت شبكة مطاعم الاكل الصحي بالتوسع.

مطعم روبرتا الشعبي ، تحول الى ما يشبه ناد خاص يقدم اطباق جلبت مواده من الحديقة مباشرة. انه مطعم وفي لزراعة الاسطح، لكنه ايضاً يملك حديقة لزراعة الخضار.”

هذه الزراعة والوجبات الصحية لم تكن لتتشر دون محطة “Heritage Radio Network “. اذاعة مركزها حديقة مطعم روبرتا.

ويرى باترك مارتنز ان “حدائق اسطح الابنية هذه هي خلاصة جميلة للعمل المشترك. واضع فكرة الوجبات البطيئة كارلو بتريني علمني انه افضل الاماكن للتلاقي هي المطاعم العائلية. اذ كل شيء فيها جيد ونظيف ومناسب،. لهذا نقوم بالتسويق لها.”

الانتاج الزراعي المحلي، والاسطح الخضراء والوجبات ذات الجودة بدأت تزدهر في نيويورك.

المزيد عن:

اختيار المحرر

المقال المقبل
مدرسة الموضة في لندن ترفع شعار التنمية المستديمة

علوم وتكنولوجيا

مدرسة الموضة في لندن ترفع شعار التنمية المستديمة