عاجل

هل اصبحت جمهورية ايرلندا قريبة من تدخل الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي لانقاذ مصارفها المنكوبة؟ وزراء مالية الاتحاد الاوروبي اجتمعوا اليوم في بروكسل لبحث الخطوات اللازمة لوضع خطة انقاذ مالية ان طلبت دبلن ذلك على غرار خطة الانقاذ التي قدمت لليونان. فالاتحاد الاوروبي دخل في مباحثات فعالة مع الحكومة الايرلندية لانقاذ القطاع المصرفي من عثرته.
ديديير رينديرز – وزير المالية البلجيكي:
“قمنا بتحليل الوضع امس في المجموعة الاوروبية، من الواضح اننا نريد البدء في عملية مع صندوق النقد الدولي، والمفوضية والبنك المركزي الاوروبي لتحليل الوضع في ايرلندا لرؤية ان كانت ايرلندا تحتاج تقديم طلب للمساعدة على المستوى الاوروبي”.
وسيتوجه الخميس وفد من الخبراء الاوروبيين وصندوق النقد الدولي الى دبلن في اطار المباحثات حول تقديم خطة انقاذ لبنوكها المتعثرة.
دانيل غروس من مركز دراسات السياسات الاوروبية:
“بريطانيا بالطبع تعيش وضعا ماليا صعبا، لكنها ما تزال تصنف على مستوى آمن لان السوق يعتقد ان بريطانيا في النهاية ستكون قادرة على معالجتها، المبلغ الذي يمكن ان تقرضه بريطانيا لايرلندا هو في الحقيقة يقارن هامشيا مع الصورة الشاملة للازمة في بريطانيا”.
رئيس الوزراء الايرلندي براين كوين قال امام البرلمان ان بلاده تتشاور مع شركائها في الاتحاد الاوروبي لحل ازمة الديون، وربما تكون ايرلندا تقاوم الاقتراض على مضض او خوفا على سيادتها لكنها مشكلة بالنسبة الى اسبانيا التي قدمت سنداتها الحكومية في مزاد علني.